لـ الكلمـآت سلطةٌ قويةٌ على الروح  فلا أعـلم أي منقلب أنقلب كلما خذلتـني الباقيـآت الصآلحات ولم يبقى أمامي إلا البياض هنا ..! أتمنى أحيـآنا لو أني أعيش في منطقةٍ ثلجية ..  كلما خطوتُ فيها خطوةٌ للأمـآم تجمّد جزء كبيرٌ من دمي  لأموت مختنقـاً بكِ .. ويموت شيطآن ذآكرتي الذي ما فتيء يدور في أوردتي يستحضركِ كـ مسٍ لا أُشفى منه ..! آآه … يـالـ ضَعف الأمنيآت ..  ويـالـ قسوة الأحلآم التي تطرق شبّـآك ذآكرتي  وآآه … يالـ فقـر اللحظآت من دونك .. ويـا لثرآء الكلمآت التي تشبهُ كثيراً حدود خآصرتك ! الحبُ بكِ حيآة لا ممآت بعدهــآ ..! الحُب معكِ .. موتٌ لا حيآة بعده !




أربكني حُبكِ السآكن .. وأنــا الذي أهديتُ للإيـآم أورآقي واغصـآني ..! كُنتُ أظن أن حبكِ عآصفةً لا تستطيع ان تتوقف عن مدآعبة قلبي .. قلبي الذي بآت الصدى يستوطنه .. *** ** كنتُ احسبكِ زوبعةً تحمل الأشيـآء في دآخلها وتوآصل الدورآن بهـآ حتى ترميهـآ بعيداً عن موضعها تماماً كما رمـآني حبكِ بعيداً عن أرضي ..! .. حبكِ الذي جعلني منكوبـاً استجدي عطفكِ ليعيد إعمـآري ..




لا تقلقي .. وحدهـا أمنيـآتي تشبه مصآبيح الشوآرع وحدهـآ تولد عندمـآ يموت ضوء النهآر وحدهآ تبقى تكآفح أنفآسي التوآقة إليكِ وحدهـآ تجعـل من الشحوب الذي يعتريهـآ علآمة تدل على بقاءها على قيد الحيآة ..! \ لا تقلقي .. وحدي الآن أعدّ الثوآني التي تشآبه كثيراً احلامي كلهـآ ما أن تمر حتى تصبحُ في عدآد الموتى ومن المآضي \ لا تقلقي .. الآن على سرير وآرفٌ بالظلآم أقبع سآكنـآً دون حِرآك أفترش سوآدهُ محـآولاً رسم أحلآم بيضآء من غير سوء أحلامٌ لا تتسـع لها سلّـة الذكريآت أحلامٌ لا تسمنُ ولا تُـغني من جوع ..!




ﻻ ﻓﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﻣﺼﺎﺏ ﺑﺎﻟﺤﻨﻴﻦ ﻭﻣﺪﻣﻦ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ﺇلا ﻓﻲ ﺷﻴﺊ ﻭﺍﺣﺪ ﺍلاﻭﻝ ﻳﺘﻌﻄﻰ ﺳﻢ ﺍلإﺷﺘﻴﺎﻕ ﺑﻮﺟﻪ ﺑﺎﺳﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺩﻭﻥ ﻭﺳﻴﻂ ﻭالآﺧﺮ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﻟﻌﺮﻭﻕ ﺍﻟﺪﻡ ﻟﺘﻨﻘﻞ ﺷﻮﻗﻪ ﺍﻟﻘﺎﺗﻞ ﻟﻠﻨﺸﻮﺓ ﺍﻟﻐﺎﺋﺒﺔ ﻋﻨﻪ ..! ﻻ ﺃﺣﺐ ﻛﻼﻫﻤﺎ .. ﻓﻤﺎ ﺃﻥ ﻳﺼﺎﺏ ﺍلإﻧﺴﺎﻥ ﺑﺄﺣﺪﻫﻤﺎ ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻴﺚ ﻓﻲ ﺻﺪﺭﻩ ﺯﻭﺑﻌﺔ ﻻ ﺣﺪﻭﺩ ﻟﻬﺎ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻮﺳﻂ ﺑﻪ ﺑﻠﺒﻠﺔ ﻻ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﻣﻨﻬﺎ




      اجمل صباح يمكن ان تتنفسه ويتنفسك هو الصباح الذي تنام فيه على صوت من تحب وتحلم بمن تحب وتصحو على ذكرى من تحب هذه الصباحات تهدينا الطمأنينة والأمان وكأننا طوال البارحة كنا في حفل تكريم اعدته لنا الحياة ولو لمرة واحدة بعد طول تعب شكرا للصباحات التي تأتي بيضاء من غير حزن بيضاء من غير قلق بيضاء من غير خوف بيضـآء من غير سوء ..! \ \\ ما ينقصني الآن هو ان اكسر صيامي ب مفردة من ثغرك تدخلني في عالم آخر لا يكون فيه غيري انا وحلاوة همسك وسلامي لقلبك




التعساء لا وطن لهم .. يقضون حياتهم متنقلين من هم الى هم آخر يقتل في داخلهم الشعور بالأمان .. يحاولون بكل ما يملكون من بقايا حلم او ذكرى ان يتشبثوا بمن وجدوا فيه ماردهم السحري ليلبي لهم أمنية وحيدة لطالما رددتها قلوبهم وألسنتهم ..” قلوبا نحيا بها ” قلوبا تحتضن شتات حياتهم .. وتلملم من السكون بقايا احلام لطالما ذرتها الريح عندما تكسرت عليهم امنياتٍ كانوا يستظلون بها ..! امنيات حملوها ك طفل وديع .. واعتلتهم ك غمامة تظل عابر سبيل في صحراء الحياة القاحلة




أربكني حُبكِ السآكن .. وأنــا الذي أهديتُ للإيـآم أورآقي واغصـآني ..! كُنتُ أظن أن حبكِ عآصفةً لا تستطيع ان تتوقف عن مدآعبة قلبي .. قلبي الذي بآت الصدى يستوطنه .. *** ** كنتُ احسبكِ زوبعةً تحمل الأشيـآء في دآخلها وتوآصل الدورآن بهـآ حتى ترميهـآ بعيداً عن موضعها تماماً كما رمـآني حبكِ بعيداً عن أرضي ..! .. حبكِ الذي جعلني منكوبـاً استجدي عطفكِ ليعيد إعمـآري ..




توقفت عن احتسآئي كمـآ يتوقف مدمنٌ عن تعـآطي الممنوعـآت فقد كنتُ أُسكِـرُهـآ بعد قدحين من الوقت ، وثلاثة أكوآبٍ من الصبر ..! كانت تترنحُ بي ومني .. كآنت تجعلني شرآبها الأخير قبل أن تخلد للنوم .. فقد كآنت أحلامها ممنوعةً تماماً كـ حبي كآنت تحتسيني لتهرب إليّ .. فأنا لا أحضر إلا في حـآلة سُكـر كآنت في أحلامها تمشي حآفيةً إلا مني .. كآنت ترتديني ، كانت تحبني .. والآن توقفت عن احتسآئي لترديني ..! \ الإقـلآع من حآلة إدمـآن يحتآج لأكثر من مجرد قول .. يحتآج ان تصوبي عليّ ثلاثـاً بـ “ اكرهك ” وأنــا أكون مبتسمـاً لأسمعك فـ في حالةِ حزن .. الكلمـآت لا تؤتي دائمـاً أُكلها ..!




  أعلمُ انكِ لستِ مسآفرة .. انتِ فقط .. مهآجرة عن قلبي بكآمل وعيك وبكآمل تأنقك .. وبكآملِ إرادتك علمتُ لآحقاً انكِ مزقتي جوآز سفرك لكي لا تكون لكِ حجة للرجوع لقلبي ومزقتي مع أورآقكِ الثبوتية شهآدة ميلآدي  وصكوك الغفرآن التي لطآلما منحتكِ إياها في كلِ مرة ترتكبين حمآقة في حق حبي \ أعلـمُ انكِ تعيشين حيآتكِ بسهولة كبيرة وتعيشي مع ضميرك بسهولة أكبر ..! ولم تكلفي نفسكِ يومـاً أن تلملمي بقآيا إنسان أحبك  ولا ثرثرآت إنسان نثرهـآ على قآرعة حبك




    سؤآل أخير ..   هل أنا مجنونٌ حقـاً لو فكرت بأني ذآت يوم قبلتكِ في حلمي ..!   ومددتُ يدي لألمس وجهكِ كما يمد طفـلٌ صغير يده ليمسك لعبته   ومشطتُ شعركِ كما تمشط جنيآت البستآن شعر أميرةٌ ضآئعة         \\   كل عـآمٍ وانتِ حبيبتي ..   وكلٌ عآمٍ وانا الشخص الذي ارتدى زي مهرج ليضحكك   استطآع ان يجعـل ميلآدكِ مثآليــاً ومضحكـاً وخرج وعينـآه تفيضُ من الدمع   ::   وحدهم المهرجين يلونون وجوههم ، وتبقى جرآحهم وأمنيـآتهم سودآء تحتضر ..!   \\








أحدث التعليقات

    إشتراكوا في نشرتنا الإخبارية.

    لكي تأتيك أنبـاء مـا يصدر من منفى البوح من تهم ومحـاكمات
    سجّـل بريدك معـنــا
    عـلّـك تحضر مدآفعـاَ أو محـاميـا ..!


    القالب هديه من ناصر العنزي لخدمات الويب

    Free online consultation at Canadian pharmacies {>\ buy medicines online are buying their medications.